شخصي

تنساه كما تنسى بلاداً فارت من كثر ما غلت تحتها النار

ما من شيطان في سوريا , فرّوا جميعهم , لم يستطيعوا تحمّل المزيد من الأفعال الجهنمية التي هبطت في البلاد , الشياطين فرّت .

موت جديد اليوم , موتٌ أشبه بإبادة جماعية .

بشر , جثث سوداء , أطفال , رضيع بعمر الأشهر دون حراك , صورٌ تتركنا عاجزين عن فعل , هؤلاء مدنيين ليسوا مسلحين , جثث متراكمة فوق بعضها نوع من متاع تخبرنا أن سوريا الإنسان فقدت منذ زمن . لا إنسان في سوريا , ضحايا و قاتلين لا أكثر , المجزرة في دوما لم تكن الوحيدة في أرض المعركة , قد تمر اليوم خبراً عاجلاً ليطويها تدفق الأحداث .

سيضحي البشر الذين كانوا من لحم و دم مجرد جمع ساقهم حظهم السيء إلى القتل . لا أسماء لهم , مجرد رقم كبير , رقم مهول , تتحسر عليه لساعة و تنساه كما تنسى بلاداً فارت من كثر ما غلت تحتها النار .

UnDyInG

اضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *